Wednesday, April 16, 2008

إس إم إس

رسائل
(تشمل خيارات قراءة وإنشاء وإرسال رسائل
)

كلما استلمنى هاتفى المحمول
و وكان على أن أرسل رسالة
ارتطم بها بصرى
(رسائل نصية )..
(رسائل نصية)..كلمة موحية للغاية
تشعرنى أنى على وشك ارتكاب نص سردى
أو أن نصا سرديا على وشك ابتكارى
-وبين الارتكاب والابتكار مسافة أضيق من ضيق اللغة-
(رسائل نصية)
تذكرنى بمجلة شعر
وبأدونيس..وأنسى الحاج..وتابعيهم بإحسان
و بالسبعينيين الذين صاروا الآن سبعينيين لغة لا اصطلاحا
(الرسائل النصية)..كلمة موحية للغاية
تحملنى إلى مشهدنا الشعرى
المرتبك بين تقليدية بودلير
وحداثة فيروز الرحبانية
الحائر بين الثقافة
والمجلس الأعلى للثقافة
والمتوتر دوما إذا صادف إحدى أغانى محمد رشدى
فى إحدى المؤتمرات ذات الإضاءة النيون
(رسائل نصية)..كلمة موحية للغاية
من يدرى؟!
ربما وأنا أكتب هذه الرسالة على هاتفى المحمول
تتقى شياطين الشعر ربها فىّ
وتهمس فى أذنى بما أهجس
وتتحول رسالتى من مجرد اس ام اس
فانية فى دنيا البشر الأموات
الى نص خالد
ينشر فى جريدة أخبار الأدب
-أملأ البيت صياحا
حين تفرش أمى فوقه الغداء-
ينشر فى كتاب خارج مصر
-لتحتضنه رفوف المكتبات ومخازن النسيان والرسائل الجامعية بعد ذلك-
(رسائل نصية).. كلمة موحية للغاية
ولكنى للأسف على عجلة من أمرى
لذا سأريح اللغة من عبء نصٍ جديد
وأقفز الى النماذج المعدة سلفا..
بلغتها الباردة المنتهكة
من يدرى؟!
ربما يكتشف البنيويون بعد فترةٍ من الزمن..
أن البرودة والانتهاك..
أقرب للنظرية الأدبية المنشودة
(رسائل نصية)..

6 comments:

حازم ربيع said...

شاعرية
الرسائل
شاعرية
قديمة اتت من شاعرية
الابيجرامات
اليونانية
------------------
شاعرية مكثفة
دقيقة
كمشرط
يفتح اللحظة الشعرية
بجرح قاطع
لينزف دماء المشاعر بقوة
------------------------
وانت قد ابدعت فى تصوير
ذلك بتساؤلاتك
ناثرا
وشاعرا
----------------
تقبل مرورى
وادعوك لزيارة مدونتى الشعرية
لحظات
www.la7zat.blogspot.com
------------------
مع تحياتى
حازم ربيع

مصطفى السيد سمير said...

لذا سأريح اللغة من عبء نصٍ جديد
وأقفز الى النماذج المعدة سلفا..
بلغتها الباردة المنتهكة
من يدرى؟

فعلا
من يدري
النص تزداد شاعريته واتضاحه مع القراية

talal said...

الجميل حازم ربيع..

نصك حلو يا صديقى..مسألة الإبيجرامات تشغل بالى من فترة بالفعل..

وشكرا على تعليقك الجميل..

مصطفى باشا سمير

الله يخليك يا جميل...اخبار الباطنة ايه؟

إبـراهيم ... معـايــا said...

حمد لله ع السلاااامــة أيها الشاعر المتصحف ، أو الصحفي المتشعر ، باعتبار مايتكون، لي عليك عتب أو عتبان، أو عتابات كثيييـــرة ، لكن تدوينتك حلوة
.
.
الرسائل النصية عندي بالمناسبة موجودة نصوصًا رااائقة ، ابقى فكرني أوريك بعضها
هناك من يحسن استخدام تلك التقنية ، بحروف موجزة يا صديقي
إبقى اظهر بقى ، عشان ماينفعش أكرهك غيابي !!!

ملائكة السماء said...

السلام عليكم
اولا أنا سعيدة انك يا دكتور طلال بتدون من جديد بعد صدور ديوانك الاول واللى كن ليه فيه صولات وجولات اتفاقات واعتراضات لكن ما علينا والحقيقة لا أخفيك سرا عمرى ما فكرت فى كلمة رسائل نصية بهذه الطريقة لكن بجد بوست جامد ميجيش غير من شاعر مثقف يا رب عقبالنا

بسمة ولكن.. said...

يمكن عشان مش بشوفها مكتوبة رسايل نصية
text messageبشوفها
يكون حصل الفرق العظيم ده ف الادراك
بس بوست جامدة واضافت الى خشيتى من فقدان عقلى بونت جديد
وعمقا الى عمق يأخذنى بعيد