Wednesday, June 25, 2008

يوسف شاهين ..فى انتظارك بيننا



قم يا حبيبى حاور النجمات..قم وامش فالكاميرا على العتبات..اخلع قناع الأوكسجين وقم لنا.. قم إن بحر العشق بحر واسع.. والقلب محسوب على العثرات.. قم إننى سأريك شيئا رائعا..كل الجميلات الذين عرفتهم..بالباب والأشواق منتظرات..يا يوسف الصديق هيا قم لنا..هذا الذى تشكوه شىء زائل..مهما اضطربت وزلت الخطوات.. يبقى الخلود هوايةً لك سيدى.. مهما وجدت عداوة الأموات.

الخلود هوايتك منذ عرفناك فكيف نصدق هذا الذى نقرأ.. هذا الخبر الذى تتداوله الألسنة..المحطات التلفزيونية.. الصفحات الأولى للجرائد.. يزعمون أنك مريض يا سيدى..وأنك فى وضع حرج وأن الأطباء يجاهدون حتى ينقذوك من الغيبوبة ..والغيبوبة ذات سطوة مفزعة.. وأنت رقيق كالعصفور ولا تحتمل الفزع.. فإلى أين تأخذين حبيبى أيتها الغيبوبة الغبية ..حبيبى لى وحدى فكيف تجرؤين على التفكير فى اختطافه..قم يا حبيبى فالكاميرا على أهبة الاستعداد..هيا فالجميع ينتظرك..نجمات السينما اللائى لا يبحن بأسرارهن إلا إليك..جبل الأفكار المسحورة الذى لا يعرف طريقه غيرك..المريدون والعاشقون والأنبياء والملائكة..كل هؤلاء ينتظرونك على باب غرفتك فى المستشفى.. فهل ستتركهم ينتظرون طويلا.

يقولون أننا يجب أن نخاطب المريض بالكوما أو الغيبوبة طوال الوقت لأن هذا يساعد على شفائه..حسنا..سأضع على قلبى شيئا من الجرأة وأجلس حتى أحكى لك حكاية..أحكى لك وأنت من علمتنا الحكى..ولكن لعلها فرصة حتى نريك شيئا مما تعلمناه منك يا أستاذ..كان يا ما كان..طفل صغير فى التاسعة من العمر..يذهب للمدرسة ..يعود..يؤدى الواجب..يطيع أمه ويغسل أسنانه جيدا قبل أن ينام..وذات ليلة يشاهد فيلما..لا يعرف اسمه ولكنه يصاب بالسحر- والسحر لحسن الحظ غير مرئى- لهذا لم تلحظ أمه ما فعله فيه مشهد ممثل – سيعرف لاحقا أن اسمه محسن محيى الدين – فى فيلم - سيفهم لاحقا أن اسمه اسكندرية ليه-..يؤدى مشهدا من مسرحية –سيدرك بعد ذلك أنها مسرحية شهيرة وأن اسمها هاملت- ..آه على طفل ما عاد طفلا يا سيدى..الطفل سيسهر طوال الليل يفكر فى هذا الشىء العبقرى الذى رآه..يسترجع العبارة..يستنطق المشهد فى الخيال ولا يسأم.."لو الدنيا كلها وقفت ضدى حابقى ممثل"..وبما أن الوردة ليست مسئولة عن العطر الذى يفوح منها..ولا النار مسئولة عن العشق الذى تكنه لها الفراشات..فبإمكانك تماما أن تتنصل مما حدث لى ليلتها..ولكنى – والله شهيد- ما اتخذت قرارى بأن أكون كاتبا إلا بسببك وبعد مشاهدتى هذا الفيلم فى تلك الليلة التى لا تنسى..ستظل مصاحبا لأيامى و مؤنسا لوحشتى زمنا غير هين ستظل السند الذى أتكىء عليه كلما نظر لى الآخرون بسخافتهم وضيق أفقهم وقالوا ..الولد ده غريب قوى..هو مجنون ولا ايه..أنت علمتنا أن الجنون فضيلة العشاق على الأرض وعملهم الصالح الذى يلقون به الله ويدخلون عليه الجنة..ظللت أشاهد أفلامك ما لاأحصيه من المرات .."حدوتة مصرية"و"المصير"جزء من ذاكرتى الشخصية يستحيل إلغاؤه....وحين بدأ فكرى فى التشكل والتبلور..حين بدأت فى الخروج من عباءة التلميذ المستلب إلى فضاء يتيح لى هامشا من النقد ومساحة من الاختلاف مع الأستاذ ..بقيت يا حبيبى فى البال علامة ماثلة لأول محطة تعلمنا فيها معنى كلمة جمال ومعنى كلمة فن.

أستاذ يوسف شاهين ..طوال مسيرتك وأنت محترف بقاء..سقطت أسماء وظهرت أسماء وبقيت أنت..شاهدك الجيل الذى هتف ضد الملك وشاهدك جيل يهتف ضد التوريث..أنت عاشق سينما و محترف بقاء.. والمحترف لا يتخلى عن حرفته بسهولة..فبالله عليك كن على قدر ظنى فيك وقم منها سالما..قم ولا تخف..وإنى سألت شيخى بالأمس..هل سيشفى يوسف شاهين..تبسم وقال فى اطمئنان..من كان يؤمن بالسينما ..فإن يوسف شاهين حى لا يموت.

7 comments:

شادي أصلان said...

قريتها في ضربة شمس طبعا
عايز اقولك حاجة بيني وبينك
اكتر حاجه حسيت بيها ووصلتلي في الاسبوع دا
بجد صادق أوي
تسلم وان شاء الله شاهين هيرجع تاني يغرد خلف الكاميرات

Noha El-arabi said...

و انا كمان قريتها و جميلة جدا زي كل ابداعاتك يا طلال

Anonymous said...

و رحل الفارس

esraa said...

هي جميله

بس هو مقمش

esraa said...

كل سنة وانت طيب

رمضان كريم

Anonymous said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

Anonymous said...

情趣用品,情趣,情色,成人,A片,自拍,情趣用品,情趣,色情,成人影片,色情影片,免費A片,情趣用品,情趣,成人網站,A片下載,日本AV,做愛,情趣用品,情趣,美女交友,A片,辣妹視訊,情色視訊,情趣用品,情趣,色情聊天室,聊天室,AV,成人電影,A片,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

情趣用品,A片,AIO,AV,AV女優,A漫,免費A片,日本AV,寄情築園小遊戲,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,色情遊戲,一葉情貼圖片區,色情網站,色情影片,微風成人, 嘟嘟成人網,成人,成人貼圖,18成人,成人影城,成人圖片,成人影片,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,080視訊聊天室,視訊聊天室

情趣用品,A片,aio,av,av女優,a漫,免費a片,aio交友愛情館,a片免費看,a片下載,本土自拍,自拍,愛情公寓,情色,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,寄情築園小遊戲,色情遊戲,嘟嘟情人色網,一葉情貼圖片區,色情影片,情色網,色情網站,微風成人,嘟嘟成人網,成人,18成人,成人影城,成人圖片,成人貼圖,成人圖片區,成人小說,成人電影

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品.情趣,情趣,情趣,情趣,視訊聊天室

麻將,台灣彩卷,六合彩開獎號碼,運動彩卷,六合彩,遊戲,線上遊戲,cs online,搓麻將,矽谷麻將,明星三缺一, 橘子町,麻將大悶鍋,台客麻將,公博,game,,中華職棒,麗的線上小遊戲,國士無雙麻將,麻將館,賭博遊戲,威力彩,威力彩開獎號碼,龍龍運動網,史萊姆,史萊姆好玩遊戲,史萊姆第一個家,史萊姆好玩遊戲區,樂透彩開獎號碼,遊戲天堂,天堂,好玩遊戲,遊戲基地,無料遊戲王,好玩遊戲區,麻將遊戲,好玩遊戲區,小遊戲,電玩快打

麻將,台灣彩卷,六合彩開獎號碼,運動彩卷,六合彩,線上遊戲,矽谷麻將,明星3缺一,橘子町,麻將大悶鍋,台客麻將,公博,game,,中華職棒,麗的線上小遊戲,國士無雙麻將,麻將館,賭博遊戲,威力彩,威力彩開獎號碼,龍龍運動網,史萊姆,史萊姆好玩遊戲,史萊姆第一個家,史萊姆好玩遊戲區,樂透彩開獎號碼,遊戲天堂,好玩遊戲,遊戲基地,無料遊戲王,好玩遊戲區,麻將遊戲,好玩遊戲區,小遊戲,遊戲區,電玩快打,cs online

情趣用品,情趣,A片,AIO,AV,AV女優,A漫,免費A片,情色,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,寄情竹園小遊戲,色情遊戲,AIO交友愛情館,色情影片,情趣內衣,情趣睡衣,性感睡衣,情趣商品,微風成人,嘟嘟成人網,成人,18成人,成人影城,成人圖片,成人貼圖,成人圖片區,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室 ,哈啦聊天室,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080苗栗人聊天室,080聊天室,視訊交友網,視訊